top of page
  • Ahmad Bashari

وقد وصلت ترجمة خطاب عيد الأضحى، وفقا لرئاسة الشؤون الدينية، إلى 20 مليون شخص.

- نجحت رئاسة الشؤون الدينية في تنفيذ مشروع متزامن لترجمة خطبة عيد الأضحى بعشرين لغة دولية.




- وصل المشروع إلى ما يقرب من عشرين مليون شخص، من بينهم ستة ملايين مستمع، مما حقق رقما قياسيا جديدا في الرئاسة.




- أدى مشروع الترجمة إلى تعزيز خبرة الحجاج في مجالي الاتصال والحجج، مما عزز رسالة الاعتدال والروح الإنسانية التي تعكسها المواعظ.




أعلن المسجد الأقصى ومسجد النبي صلى الله عليه وسلم أن مشروع ترجمة خطبة عيد الأضحى بعشرين لغة دولية مختلفة قد تم بنجاح في 17 يونيو 2024 في مكة. وتمكن المشروع من الوصول إلى ما يقرب من عشرين مليون شخص، من بينهم ستة ملايين مستمع، وهو رقم قياسي جديد للرئاسة.




وقد ذكر نائب رئيس رئاسة المسجد الكبير للشؤون الدينية، الذي يعمل أيضا بوصفه المشرف على مشروع الترجمة التحريرية، أن مشروع الترجمة قد يسّر الاتصال بـ 20 مليون شخص من خلال منصاته التكنولوجية. وقد عزز المشروع إلى حد كبير تجربة الحجاج في الحج.




وإضافة إلى ذلك، أضاف أن الترجمة المتزامنة هي مسعى عالمي رائد وركيزة رئيسية للتوعية العالمية للرئاسة. وتهدف هذه المحاولة إلى تعزيز رسالة الاعتدال في المسجدين والروح المعنوية والإنسانية التي تجسدت في الخطب.



هل تريد بريدًا إلكترونيًا على KSA.com؟

- احصل على بريدك الإلكتروني على KSA.com مثل [email protected]

- مساحة ويب متضمنة تبلغ 50 جيجابايت

- خصوصية تامة

- رسائل إخبارية مجانية

نحن نستمع.
يرجى الحصول على اتصال معنا.

Thanks for submitting!

© 2023 KSA.com قيد التطوير و

تديرها شركة Jobtiles LTD

www.Jobtiles.com

سياسة الخصوصية

الناشر والمحرر: هارالد ستاكلر

bottom of page